بمشاركة عربية واسعة.. المعهد العراقي يتبنى برنامجا لدعم وبناء قدرات النساء البرلمانيات

نيوز سنتر : خاص 

ضمن سعيه لتطوير قابليات البرلمانية العراقية، يتبنى المعهد العراقي برنامجا لدعم وتطوير قدرا ت البرلمانيات، وبعد النجاح الذي حقه في سلسلة اجتماعات على مدى السنتين الماضيتين، عقد المعهد العراقي في عمان الاردن الاجتماع الاقليمي لبرلمانيات الشرق الاوسط وشمال افريقيا برعاية المعهد العراقي ومركز وودرو ولسون . وحضر الاجتماع الاقليمي برلمانيات عربيات من الجزائر وتونس ومصر والاردن  اضافة الى برلمانيات عراقيات. وتناول الاجتماع الذي حضره خبراء دوليون المشاركة السياسية للمراة وذلك في  ثلاثة محاور، كان أولها: القيود والفرص امام النساء البرلمانيات والذي تأثير التغير السياسي على المشاركة السياسية للنساء (ايجابا وسلبا ) وكذلك تعريف المشاركات بالقيود الاجتماعية والسياسية وامكانية النساء من الاستفادة من التغير السياسي الايجابي. أما المحور الثاني فقد ركز على كيفية استفادة النساء البرلمانيات من الفرص والذي ناقش الاتفاقيات الدولية وقرار مجلس الامن الدولي 1325 اضافة الى تسليطه الصوء على النساء بانيات السلام في ظروف النزاع كذلك دور النساء في كتابة مسودة الدساتير وفق سياق صكوك الحقوق الدولية. وركز المحور الثالث على كيفية زيادة تأثير المرأة في البرلمانمن خلال تكتلات النساء واحزاب النساء وامكانية الشروع في تشكيل الشبكة الالكترونية للبرلمانيات العربيات.

وخرج الاجتماع الذي حضرته السيدة رند الرحيم/ المدير التنفيذي للمعهد العراقي بتوصيات كان أهمها كما أوضحت الرحيم هو "مراجعة المناهج التربوية لرفع الذهنية ورفع التمييز على اساس النوع الاجتماعي والتأكيد على وجود المرأة في جميع الكتل النيابية واللجان البرلمانية وطاولات الحوار ومفاوضات السلام، والتدريب على عقد ورشات عمل للتفاوض وبناء التحالفات مع رجال الدين,القبيلة,الاعلام,الرجال داخل وخارج البرلمان ,النساء داخل وخارج البرلمان اضافة الى تدريب القضاة على تطبيق الاتفاقات الدولية مثل سيداو وقرار مجلس الامن 1325 وحتى القوانين الوطنية وايضا اعتماد الكوتا في كافة مواقع صنع القرار سواء على مستوى السلطة التشريعية او التنفيذية او كافة المؤسسات الرسمية". واضافت السيدة رند الرحيم "هنالك أيضا توصيات مهمة تسهم في دعم مشاركة المرأة العراقية في القرار السياسي وتهدف الى رفع مستواها مثل العمل على محو الامية القانونية والسياسية اضافة الى الامية الابجدية وحث البرلمانيات على الوصول الى المرأة الريفية والمناطق النائية وتفعيل دورهن في الرقابة والمتابعة  وتشجيع النساء الاخريات لدخول المعترك البرلماني وتدريب المراة على الحملات اضافة الى العمل على اثارة وعي المرأة وتغيير الذهنية". وأكد الحاضرون على ضرورة العمل بكل الوسائل المتاحة لدعم المرأة البرلمانية ومشاركتها في العملية السياسية من خلال اقامة الندوات والدورات والمؤتمرات الصحفية والحرص على تبادل التجارب بين البرلمانيات في مختلف اقطار الشرق الاوسط التي شاركت في الاجتماع. من الجدير بالذكر ان الاجتماع شهد حضورا عربيا واسعا، تمثلت في د. سناء احمد محمد/ مصر، ربيعة بنت محمد/ تونس، سميرة بوراس/ الجزائر، د. فاطمة كعيبة/ المغرب، هند حاكم/ الاردن، فاطمة حسن/ لبنان، اضافة الى مشاركة البرلمانيات العراقيات مثل صفية السهيل، بتول فاروق، شلير عزيز وغيرهن.

rape porn